مشاهير وأعلام

من هو اسامة شبكشي معلومات وما سبب وفاته

من هو اسامة شبكشي، وما سبب وفاته

من هو اسامة شبكشي معلومات وما سبب وفاته، اسامة الشبكشي هو وزير الصحة قديمًا من عام 1995 الى عام 2003، وتم تعيينه كسفيرًا للمكلة العربية السعودية في مدينة ألمانيا حتى عام 2015، ثم انتقل بعد ذلك الى السعودية ليتقاعد، من موقع اصداء العرب نقدم لكم معلومات أكثر عن اسامة شبكشي.

اسامة شبكشي ويكيبيديا

اسامة الشبكشي هو وزير الصحة السعودية في عام 1995، خدم لدى المملكة العربية السعودية داخليًا وخارجيًا، كان سفيرًا في المانيا ليمثل المملكة، ولد في عام 1943 حيث يبلغ من العمر 80 عامًا حين وفاته، توفي شبكشي في 30 مارس لعام 2023 في شهر رمضان المبارك، حصل شبكشي على دكتوراه في امراض الباطنة في المانيا، وحصل أيضًا على زمالة فخرية من الكلية الملكية الأيرلندية للجراحين.

معلومات عن اسامة شبكشي

ولد شبكشي في المملكة العربية السعودية في مدينة جدة وتوفي فيها، خدم في المملكة كوزيرًا للصحة لمدة ثمان سنوات، وبعد ذلك كان سفيرًا في المانيا، أبوه عبد المجيد شبكشي وامه عزة محمد رفيع الحناوي، كان طبيبًا وسياسيًا ودبلوماسيًا، يتحدث اللغة العربية وهي لغته الام.

ما سبب وفاة اسامة شبكشي

يعود سبب وفاة شبكشي الى أزمة صحية، فقد وصل الى عمر الثمانين وعانى من الشيخوخة، كان من أحد أبرز الأخشاص الذين قدموا خدمات للمكلة العربية السعودية، توفي في جدة في معقل ولادته.

شهادات شبكشي

حصل شبكشيي على العديد من الشهادات العلمية التي ألهلته ليصبح زويرًا للصحة في السعودية لمدة ثمانية سنوات ومن شهاداته:

  • بدأ تعليمه في مدرسة الفلاح في السعودية.
  • درس في السودان.
  • اكمل تعليمه في لبنان.
  • انتقل الى الاسكندرية الى كلية فيكتوريا.
  • عاد الى السعودية ليكمل الثاني الثانوي ثم ينقل الى المانيا يكمل دراسته.
  • اعاد دراسة الثانوية في مدرسة كيل في المانيا.
  • حصل على زمالة فخرية من الكلية الملكية الأيرلندية للجراحين.
  • حصل على دكتوراه في أمراض الباطنة من جامعة إرلنغن في ألمانيا.

ابناء اسامة شبكشي

ابنته هي مايا وهي متزوجة وكان له أبن هو عبد المجيد فقده في حادث سير، فقد ابنه الوحيد فلذة كبده فكان هذا أسوأ ايام حياة شبشكي.

بهذا نكون قد أجملنا الحديث عن من هو اسامة شبكشي معلومات وما سبب وفاته، وعن حياته وسيرته الذاتية وسبب وفاته الرئيسي.

السابق
مشاهدة الحلقة 9 مسلسل الكبير الجزء السابع
التالي
الاموال والمواد التي يجب على المعتمرين تجنب حملها

اترك تعليقاً